منتديات مؤيد عيسى
أهلا بك أخي الزائر أنت غير مسجل لدينا يسعدنا تسجيلكم معنا

منتديات مؤيد عيسى

عام
 
الرئيسيةالبوابةدخولالتسجيلأجود التلاوات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مؤيد
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
ابوضياء
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
حسن عقيل
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
ابو خالد
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
ضياء عيسى
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
عاشق الاحساس
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
اياد
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
ولد مؤيد
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
الفــهــد
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
أمير بكلمتي
قصيدتي في امي Vote_rcapقصيدتي في امي I_voting_barقصيدتي في امي I_vote_lcap 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط مؤيد عيسى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مؤيد عيسى على موقع حفض الصفحات

شاطر
 

 قصيدتي في امي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤيد
المدير العام
المدير العام


رقم العضوية : 1
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 119
تاريخ التسجيل : 22/11/2009
العمر : 20

قصيدتي في امي Empty
مُساهمةموضوع: قصيدتي في امي   قصيدتي في امي I_icon_minitimeالأحد مارس 13, 2011 10:03 pm

أمي ذلك السراج المقتبس من صدرها الوهاج,
ترسله مع أنفاسها كمصباح يضئ درب الحياة,
فيبدد أحزاني ويبعثر همومي ويفرقها...
أمي ذلك الروح الطاهر المنبعث من عمق وجدانها,
تدفعه ممزوجاً بعاطفة الحب والحنان,
فيرسم بسمتي ويمسح دمعتي وينهيها...
أمي ذلك النبض الراقص على نغمات الوفاء,
تعزفه لحناً شجياً يخترق ليلاً جاثم,
فيشفي جروحي ويسكن آلامي...
أنتي وساماً إلهياً هبط من السماء
وأنتي تاجاً مقدس جسدته مكانتك في الوجود,,
فكيف أوفيك حقك؟؟؟
لقد كنت مضغة استقرت فيك
وكنت علقة ترتشف رحيقك
وكنت جنيناً تنفس بروحك,,
فنكرت هذا الفضل بركلات قدمي ولم أسمع صراخك,
ومزقت أحشاءك دونما أرحم أوجاع آلامك,
وأنتي صابرة متحملة رغم مرضك وضعفك,,
فكنتي أرحم بي من نفسك خوفاً علي,
وكنت أجحد نعمتك بقسوتي عليك,
وضعتيني وأنتي تنازعين لحظات الموت حفاظاً على بقاي,
بوجودي أبتسمتي دموع الفرح بينما كنت ألعق إصبعي,
فحملتني يداك بلطف إلى صدرك وتجاهلتي جرحك,,
ارتويت من كأسك المتدفق وأنا ملفوف بدفء حضنك,,
بعدها سهرتي علي ونكرتي ذاتك,
وبكيتي وتحملتي من أجلي عذابك,
ولماذا ؟؟أتدري لماذا؟؟
كانت أمنيتها الوحيدة بأن تراني كبير في عيونها ولو بعد حين,
ولذلك قدمت أغلا ما تملك,,,
سامحيني,,
فلن أوفيك حقك وأن هديتك الدنيا بحذافيرها,
وأنى لي أن أجد ما أجازي به جميل أحسانك,,
سامحيني,,
لقد أهدرت معروفك وحسن أفعالك
فلم أستطع أرد فضائل عرفانك,,
سامحيني,,,,,
الشاهد من الموضوع أن هذا الزمن قد خلف جيل يتعامل
مع الحقوق والواجبات تجاه الامومه من منظور ثقافة
مجرده من الرحمة والأخلاق,
فينظر إلى العلاقات الاسريه الحميمة على أنها عادات قديمه
لا تنسجم مع روح الحضارة,,
وبالتالي يخضعها لمبادئ التكافؤ سواءً كانت علميه أو مظهريه
بمعنى أن تكون في مستواي حتى أعاملك بالمثل,,,
فصار الشاب عاق لا يتورع أن يشتم أمه وكأنها نذير
شؤم على حياته ..
وصارت الشابة المتحضرة تعامل أمها وكأنها خادمة
لأنها لم تبلغ مستواها العلمي..
وهناك من يخجل أن يعرف أصدقاءه حالة أمه
بل قد يشعر بالإغماء إذا راءها أحدهم,
ربما يعتبرها متخلفة..
وهناك من يزج بأمه إلى دار المسنين تخلصاً من شيخوختها
لأنها غير قادرة أن تخدم نفسها..
فهذه المعاملة موجودة في مجتمعنا اليوم وبشكل طبيعي,
نسأل الله العافية,,
ولكن ورغم هذه المعاملة القاسية تظل الأم ذلك المحضن
الثابت لا يهتز عرشه مهما كثرت ضربات المعاول الجاحدة
ومهما رمته سهام الظلم والنكران,,
ليبقى ذلك المحضن شعار العفو والتسامح لدى الأم مهما
أمطرت عليه سحاب الغضب,,
فهي سريعة الابتسامة إذا أقبل عليها أبنها معتذراً,
وسرعان ما تغفر إذا أتاها مذنباً نادماً,
كيف لا وهي من سخرت زهرة شبابها من أجل أن يقطفها
فلذة كبدها,,
فهل تستحق هذا الجزاء؟؟
وآسفا على من ظلم أمه ولم يطلب رضاءها,
وآسفا على من درك أمه في آخر عمرها ولم يخدمها,
بماذا نعتذر غداً؟؟؟
فحتى الذي حالفه الحظ في خدمة أمه إلا أنه لم يرد أبسط
حقوقها عليه,
تدري لماذا؟؟
لأنه يخدمها وفي قرارة نفسه بأنها قريب سترحل عن الحياة
أما هي فكانت تحترق في خدمته ولكنها من أجل أن ترى
مستقبله الواعد,,
كم هو فرق شاسع بين الحالتين,,
ألا نشعر بفضل الأم؟؟؟

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moiad2.ahlamontada.net
 
قصيدتي في امي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مؤيد عيسى  :: الفئة الأولى :: مجلس مؤيد العام-
انتقل الى: